open2days open2days
recent

Latest News

recent
recent
جاري التحميل ...

الفجوة الديجيتال او الفجوة الرقميه..نحو محتوى عربى جيد على الشبكة العنكبوتيه..اللغة العربيه فى المرتبة الرابعة عالميا

الفجوة الديجيتال او الفجوة الرقميه..نحو محتوى عربى جيد على الشبكة العنكبوتيه..اللغة العربيه فى المرتبة الرابعة عالميا
الفجوة الديجيتال او الفجوة الرقميه..نحو محتوى عربى جيد على الشبكة العنكبوتيه..اللغة العربيه فى المرتبة الرابعة عالميا


الفجوة الديجيتال او الفجوة الرقميه..نحو محتوى عربى جيد على الشبكة العنكبوتيه..اللغة العربيه فى المرتبة الرابعة عالميا


بالرغم من انتشار الانترنت وشبكات المحمول فى مصر والعالم والوطن العربى جميعه وبالرغم من السعى الحثيث من قبل وزارة الاتصالات فى مصر بتوفير البنى التحتية وتقديم خدمات الانترنت الارضى والمحمول بكافة اشكاله الا ان هناك وما زالت العديد من الفجوات الحادثة بين الجمهور المستقبل لتلك الخدمة وبين القائم على صناعة القرار

 فما تزال شريحة كبيرة لا تملك الادوات وشريحة اخرى تعانى من الامية التكنولوجية واخرى تعانى من امية القراءة والكتابة وعلى الرغم من كل هذا فالدولة مشكورة تقوم بجهود وتوفير منصات عديده مثل بنك المعرفة والمنصات التعليميه المتعددة فى الاونة الاخيرة

 بخاصة ظهرت اهمية ذلك مع بدء تفشى فيروس كورونا فظهرت معه ما يسمى بالعمل من المنزل وضرورة واهمية ذلك ولكن بقى ان نقدم خدمات الانترنت بأسعار معقولة فما زالت الاسعار تمثل مشكلة لشريحة عريضة فى بلادنا ونأمل ان يصل هذا الى المسئولين عن سياسات التسعير للخدمات الرقميه ..


ومن الملاحظ فى الاونة الاخيرة وبخاصة بعد الاتجاه لعملية تقديم بحوث علمية تم الاستعاضة عنها بالامتحانات التقليدية فى سنوات النقل وحتى الشهادة الاعدادية الا ان هنالك ملاحظة وهى توافر المحتوى الالكترونى العربى المناسب

 فما زالت هناك فجوة فى وجود المحتوى الجيد وليس المحتوى المنقول نقلا كاملا او المترجم ترجمة غير جيده ..وعن المحتوى العربى والفجوة الاليكترونية والرقمية الموجودة فى بلادنا العربيه نتحدث اليوم...


الفجوة الديجيتال (الفجوة الرقمية)



 تعريف الفجوة الديجيتال (فجوة رقمية): 


تشير الفجوة الرقمية إلى الفجوة بين مجتمع لديه الفرصة لتقديم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجتمع لا تتاح له الفرصة لتقديم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

يصف المصطلح أيضًا الاختلاف بين الأشخاص الذين لديهم المهارات والمعرفة والقدرات على استخدام التكنولوجيا ، والأشخاص المحرومين من التكنولوجيا.

 كما تتواجد الفجوة الديجيتال بين الأثرياء معلوماتياً ويتمثلون فى أصحاب الدخول المرتفعة والمستوى التعليمى المرتفع وبين الفقراء معلوماتياً من الصغار فى السن وأصحاب الدخول المنخفضة والأقل فى المستوى التعليمي،

 وممن يعيشون فى المناطق الريفية، وما زالت الفجوة تتسع بين الدول التى تنتمى لنفس القارة بالمثل.

 وتتمثل أدوات تكنولوجيا المعلومات الحديثة في أجهزة الكمبيوتر الشخصية، الشبكة البينية (الإنترنت)، الهواتف، التلفزيون ووسائل الإعلام المختلفة ... الخ،

 والتي أصبحت أهميتها آخذة في التزايد لتحقيق النجاح الاقتصادي وتقدم الشخصية البشرية .

 وبما أن التكنولوجيا المتقدمة تولد التقدم والتطور، فدائماً ما يتم النظر إلى العلاقة بين التكنولوجيا وما يرتبط بها من تطور على أنها علاقة مباشرة (لا تتم إحداهما إلا بالأخرى)،

 وعليه فإن المشكلة غالباً ما يتم مناقشتها على الصعيد العالمى مشيرة إلى الفارق الكبير بين الدول المتقدمة وبين الدول النامية فى امتلاكها لأدوات التكنولوجيا،

 والتى تعد بذلك قضية عالمية يطلق عليها اسم "الفجوة الديجيتال العالمية" مثلها فى ذلك مثل القضايا الاقتصادية أو الاجتماعية الأخرى .

 يرجع ظهور هذا المصطلح فى بداية التسعينات، لكن أصل نشأته فغير معلومة.

 تظهر العديد من الفجوات الديجيتال الجديدة والسبب يكمن في تخلل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحياة الاجتماعية، ونجد أن هذه الفجوات متضمنة على :


 1- الفجوة الديجيتال (الفجوة الرقمية).


 2- الفجوة العلمية والتكنولوجية.


 3- الفجوة التنظيمية والتشريعية.


 4- فجوات الفقر: 

أ- فجوة الدخل.

 ب- فجوة الغذاء.


 ج- فجوة المأوى.


 د- فجوة الرعاية الصحية.


 هـ- فجوة التعليم.


 و- فجوة العمل.


 5- فجوة البنى الأساسية.



 أبعاد الفجوة الديجيتال (الفجوة الرقمية):



 بما أن الفجوة الديجيتال تعنى عدم توازن تيارات تكنولوجيا المعلومات، فبالتأكيد تقف العديد من العوامل وراء عدم التوازن هذا، ومن بين هذه العوامل أو أبعاد المشكلة التالى : 


- الأمية ومستوى التعليم:



 إن الشبكة البينية - بوصفها واحدة من أهم أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحيوية – تعتمد على النص وهى بذلك تحل محل مصادر المعرفة الأخرى من التلفزيون والجرائد والكتب والمجلات، لكنها تتطلب من مستخدميها مهارات تمكنهم من التبحر خلال الكم الهائل من المعلومات وليس مجرد التلقى السلبى لها كما يحدث مع التلفزيون والنصوص المكتوبة، وهذا لا يتسنى حدوثه مع الأمية أو مع مستويات التعليم المنخفضة.

 ومفهوم المعرفة الديجيتال (المعرفة الرقمية) الذي يتصل بالفجوة الديجيتال فيعنى اختلاف القدرات والمهارات في استخدام هذه التكنولوجيات على نحو ملائم وليس فقط إمكانية الحصول على جهاز كمبيوتر .

 أما التعليم، النفاذ إلى مصادر المعلومات هو مرتبط ارتباطا وثيقاً بمستوى تعليم الفرد، والأفراد ذات مستويات التعليم الأعلى أو الحاصلين على الشهادات الجامعية أو أعلى من ذلك يمتلكون أجهزة الكمبيوتر ويستخدمون الشبكة البينية (الإنترنت ) بنسب أعلى بكثير من هؤلاء ذوى مستويات التعليم المنخفضة.


 - حاجز اللغة: 



الكم الهائل المتاح من المعلومات على مستوى أنحاء العالم باللغة الإنجليزية، والمتبقى بلغات أخرى غير الإنجليزية، فما العمل إذا لم تكن تتحدث الإنجليزية؟ ابحث عن أية معلومات بلغتك المفضلة غير الإنجليزية، وسوف تجد المعلومة المقدمة فيها محدودة.

 فاللغة هي أكبر الحواجز على الإطلاق التى تتيح تواصل الأشخاص عبر الشبكة البينية بنجاح، وبالطبع تلعب الفوارق الثقافية دوراً لا يستهان به بالمثل .. لكن مع حل تحدى اللغة سوف يتضاءل تأثيرها.

 ونجد أن غير المتحدثين باللغة الإنجليزية في البلدان النامية يندرجا تحت فئتين، في كثير من الأحيان متداخلتين وهما: 

الفقراء والمسنين.


 اللغة العربية والفجوة الديجيتال:




 بعض اللمحات عن اللغة العربية:


أين يتم التحدث باللغة العربية في العالم؟

تتركز غالبية الناطقين باللغة العربية في شمال أفريقيا، والجزيرة العربية، والشرق الأوسط، والمعروفة باسم العالم العربي.


هناك 25 دولة تعتبر العربية لغة رسمية أو مشتركة:


 الجزائر، البحرين، تشاد، جزر القمر، جيبوتي، مصر، إريتريا، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، موريتانيا، المغرب، عمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، الصومال، السودان، سوريا، تنزانيا، تونس، الإمارات العربية المتحدة واليمن.

ثم هناك 6 دول ذات سيادة تكون فيها اللغة العربية لغة وطنية أو لغة أقلية معترف بها:

 كإيران، وتركيا، والنيجر، والسنغال، ومالي، وقبرص.

يمكنك أيضًا العثور على متحدثين باللغة العربية منتشرين في جميع أنحاء العالم، حيث تمت إعادة توطين ملايين المهاجرين العرب على مدى الأجيال القليلة الماضية، في أماكن مثل البرازيل وشمال أوروبا ووسطها والولايات المتحدة وجنوب شرق آسيا.

كم من الناس الذين يتحدثون اللغة العربية في العالم؟
إذا قمت بحساب جميع أصناف اللغة العربية اليوم معًا، فيمكنك أن تقدر بأمان وجود حوالي 467 مليون ناطق بالعربية في العالم بأسره، مما يجعلها خامس أكثر اللغات تحدثًا على مستوى العالم خلف الماندرين والإسبانية والإنجليزية والهندية.

تحتفظ مصر بسجلٍ لأكبر عدد من السكان الذين يستخدمون اللغة العربية الفصحى الحديثة، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 97 مليون نسمة، لتليها الجزائر التي بها حوالي 44  مليون، ثم السودان، يليهم في القائمة العراق والسعودية والمغرب.

هناك عدد كبير من المتحدثين باللغة العربية في أماكن أخرى من العالم كما هو الحال في أوروبا، مع ما يقرب من 4% من سكان بلجيكا، وحوالي 2.5% من سكان فرنسا، وحوالي 1.5% من سكان المملكة المتحدة يتحدثون اللغة العربية كلغةٍ أم.

يوجد في الولايات المتحدة ما يزيد قليلاً عن مليون متحدث باللغة العربية داخل حدودها، وفي البرازيل حيث اختارت مجموعات من المهاجرين العرب إنشاء وطنهم الجديد، يمكنك العثور على حفنة من ملايين الناطقين باللغة العربية.


ومن أشهر الإحصائيات العالمية كتاب "حقائق العالم" الصادر من الاستخبارات الأمريكية و"إنكارتا" وايضاً "إثنولوج".

وقد أجمعت معظم الاحصائيات والمصادر على ترتيب قائمة بعشر لغات في العالم هي الأكثر انتشارا من حيث عدد المتكلمين فيها ونسبتهم من عدد سكان العالم. واليكم هذه القائمة من الآسفل إلى الأعلى:

10- في المرتبة العاشرة اللغة الألمانية

نسبة المتحدثين بها 2.77% من عدد سكان العالم، وهي تنتمي إلى اللغات الجرمانية الغربية، وتعتبر إحدى اللغات الأم الأكثر شيوعا في الاتحاد الأوروبي، ومن أشهر البلاد المتحدثة بهذه اللغة، ألمانيا والنمسا وأجزاء من سويسرا وبلجيكا.

9- في المرتبة التاسعة اللغة الفرنسية

نسبة عدد السكان المتحدثين بها 3.05% من عدد سكان العالم، وتستخدمها 32 دولة كلغة رسمية، معظم من ينطق بالفرنسية كلغة أم أصلية يعيشون في فرنسا، حيث نشأت اللغة، أما البقية فيتوزعون بين كندا وبلجيكا وسويسرا وأفريقيا ولكسمبرغ وموناكو.

8- في المرتبة الثامنة اللغة البنغالية

نسبة عدد متحدثيها من عدد سكان العالم 3.19%، منهم حوالي 120 مليون نسمة هم مجموع سكان بنغلاديش، وهي أيضا لغة ولاية بنغال الغربية في الهند، وتعتبر واحدة من أكثر لغات العالم انتشارا. وهي إحدى اللغات الهندية الآرية، مثل الهندية والأردية والسندية، وأصلها السانسكرتية.

7- في المرتبة السابعة اللغة البرتغالية

نسبة عدد متحدثيها 3.26% من عدد سكان العالم، متوزعون في البرازيل والبرتغال وماكاو وأنغولا وفنزويلا وموزمبيق.

وقد انتشرت هذه اللغة في جميع أنحاء العالم إبان ظهور البرتغال كقوة استعمارية في القرونين الميلاديين الـ 15 والـ 16، وامتدت من البرازيل إلى ماكاو في الصين وغوا في الهند. وهي اليوم واحدة من اللغات الرئيسة في العالم، كما أنها أكبر لغة في أمريكا الجنوبية من حيث عدد المتكلمين بها، وهي أيضا لغة رئيسة في عدد من بلدان إفريقيا، وهي اللغة الرسمية في 9 دول.

6- في المرتبة السادسة اللغة الروسية

نسبة عدد المتحدثين بها 3.95%، ويتوزعون في بلدان كثيرة من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، منها روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وغيرها.

هي أكثر اللغات السلافية انتشاراً، وإحدى أكثر لغات العالم انتشاراً، وإحدى اللغات الرسمية في الأمم المتحدة، وهي لغة غير رسمية، ولكن يتم التحدث بها على نطاق واسع، في أوكرانيا ولاتفيا وإستونيا وليتوانيا، وإلى حد أقل ، في البلدان الأخرى التي كانت الجمهوريات المكونة للاتحاد السوفيتي، وهي تعتبر اللغة الأكثر انتشارا جغرافيا في أوراسيا.

5- في المرتبة الخامسة اللغة الإسبانية

نسبة عدد متحدثيها في العالم 6.25%، وعددهم تقريبا 400 مليون نسمة، ويتم التحدث بها في كل من بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، علاوة على إسبانيا وكوبا وأجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية.

4- في المرتبة الرابعة اللغة العربية

نسبة عدد متحدثيها في العالم 6.6%، وهي واحدة من أقدم لغات العالم، ويتحدث بها غالبية سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالأخص سكان البلدان العربية كافة. وعلاوة على ذلك، يقبل الملايين على تعلم اللغة العربية لأنها لغة القرآن الكريم، وهناك الملايين من المسلمين في بلدان أخرى يتحدثون العربية أيضا.

في عام 1974 تم اعتمادها كلغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة .

3- في المرتبة الثالثة اللغة الهندية

نسبة عدد متحدثيها تقريبا 11.51% من عدد سكان العالم، وهي اللغة الرسمية في الهند وفي جزر فيجي (الهندوستانية)، وفي خارج الهند يتم التحدث بها في النيبال، وفي جنوب إفريقيا، وموريشيوس واليمن وأوغندا، وحتى في الولايات المتحدة.

2- في المرتبة الثانية لغة الماندرين (الصينية)

نسبة عدد متحدثيها 18.05%، وعددهم يتجاوز المليار تقريبا، وهي لغة الصين ذات أكبر تعداد سكاني في العالم، واللغة الصينية ليس لديها أبجدية، وإنما يستخدمون رموزاً توضيحية، كل كلمة لها الرسم التخطيطي الخاص بها.

ويتحدث أيضا بها في تايوان وسنغافورة، والجدير بالذكر أن الماندرينية تحتوي على عدد كبير من اللهجات.

1- في المرتبة الأولى اللغة الإنجليزية


نسبة عدد متحدثيها في العالم زهاء 25%، وعددهم يتجاوز 1.8 مليار نسمة، وهي اللغة الرسمية للعديد من البلدان، والمتحدثون بها ينحدرون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيوزيلندا والولايات المتحدة واستراليا وانكلترا وزيمبابوي ومنطقة البحر الكاريبي وهونغ كونغ وجنوب أفريقيا وكندا. علاوة على ملايين أخرى من البشر يتحدثون اللغة الانجليزية كلغة ثانية، باعتبارها اللغة الأكثر شعبية في العالم.

 ما هو المحتوى الإلكتروني؟


 المحتوى الإلكتروني هو المعلومات الديجيتال التي يتم بها تغذية الأجهزة الإلكترونية المعتمدة على الشبكات، وبمعنى آخر هي تلك الرموز التي يمكن استخدامها أو تفسيرها بواسطة ممثلين من البشر أثناء عمليات الاتصال، والتي تسمح لهم بمشاركة وجهات نظرهم وتؤثر على معرفة أو مواقف أو سلوك بعضهم البعض.


 الوضع الحالي للمحتوى العربي على الشبكة البينية:



 هناك العديد من النقاط التي ينبغي أن توضع في الاعتبار عندما نتحدث عن المحتوى الإلكتروني باللغة العربية، فقد تتطور المحتوى الديجيتال بسرعة كبيرة من كونه نص موجه من المعلومات على الشبكة البينية إلى نطاق عريض من الوسائل (الوسائط) الإعلامية المتعددة التي تشتمل على النص والرسوم (الجرافيك) والصوت والصورة والعديد من أنواع الوسائط الإعلامية الأخرى المتداخلة مع بعضها البعض.

 ولم يعد أيضاً المحتوى الإلكتروني معتمداً على ظاهرة الكمبيوتر، لكن امتد اليوم ليشمل كافة أنواع الأجهزة الديجيتال مثل أجهزة الهواتف الخلوية (الهاتف المحمول) وغيرها من الأجهزة الأخرى. لكن اللغة مازالت واحدة من الحواجز القليلة المتبقية على الشبكة البينية، على الرغم من أن الشبكة العنكبوتية أذابت اختلافات الوقت والمسافة بشكل كبير، لكن مازال القدر الأكبر منها بسبب اللغة. فلا توجد أهمية للمعلومات التى تتاح لك طالما لا تستطع قراءتها.

 على الرغم من أن اللغة الإنجليزية هي اللغة المهيمنة على الشبكة البينية، إلا أن المحتوى باللغة الصينية واليابانية يحتلا المركز الخامس من حيث الهيمنة، بل وإن المحتوى الصيني سيحل محل المحتوى الإنجليزي بوصفها أكثر اللغات استخداماً على الشبكة العنكبوتية، وهناك العديد من اللغات الأخرى التي تمر بمرحلة نمو هائلة في مجال المحتوى.

 أما الشعوب المتحدثة باللغة العربية والتي وصلت إلى الشبكة البينية في مرحلة متأخرة أظهرت تقدماً في الأعوام الأخيرة حيث أن عدد مستخدمي الشبكة البينية باللغة العربية تزايد بشكل كبير. فهناك العديد من المواطنين والأفراد في المنطقة العربية لا تتحدث أية لغات أخرى سوى العربية، وهناك ممن يهتمون بالثقافة العربية، ومنهم: - متحدثون باللغة العربية ممن يشعرون براحة أكثر مع اللغة العربية.

 - مواطنون عرب ممن يرغبون في الاتصال بالتطبيقات العربية. - أشخاص من أصل عربي مهتمون بالثقافة والمعلومات العربية. - المجتمع الدولي، المهتم بالثقافة والمعلومات العربية.

 ويتمثل مستخدمو الشبكة البينية المتحدثين باللغة العربية (الدول العربية) كما ذكرنا سابقا 25 دولة وكما ذكرنا سابقا ايضا ان  هناك 6 دول ذات سيادة تكون فيها اللغة العربية لغة وطنية أو لغة أقلية معترف بها



 وتوجد بعض الدول العربية التى تظهر نشاط حقيقي في فضاء الشبكة البينية، في حين أن البعض الآخر مازال يفتقر إلى هذا النشاط المطلوب للقفز إلى الجيل التالي لأنشطة الشبكة البينية.

 والحقيقة أنه توجد مؤشرات أخرى توضح أن العالم العربي هو ممثل جيد على الجانب الاستهلاكي، لكنه منتج ضعيف للمحتوى الأصيل سواء لاستخدامه أو للاستخدام العالمي.

 بالإضافة إلى ذلك، لا يوجد محتوى باللغة العربية على الشبكة البينية يكفى للاستفادة الكاملة من شبكات النطاق العريض التي بُنيت حديثاً، كما أن التكنولوجيا أصبحت أكثر تطوراً من المحتوى نفسه.

 وترجع ندرة المحتوى الأصيل الذي تنتجه المنطقة لعدة أسباب، من بينها عدم تقدير قيمة الإبداع، وثقافة "النسخ واللصق" المنتشرة في العالم العربي وهذا بدوره يكون له تأثير عكسي على إنتاج المحتوى الأصيل.


 صعوبات خلق المحتوى العربى:


 بما أن الشبكة البينية تمنح لمستخدميها العديد من الحقوق والامتيازات، وفى مقدمتها الحق في الوصول إلى المعلومات، وعليه وفيما يتعلق بالمعلومات المتاحة، توجد قضايا هامة تواجه الدول النامية وهو استخدام لغاتهم الأم على الشبكة البينية وخلق المحتوى الخاص بهم.

 وقد أصبح لزاماً على هذه الدول مواجهة العديد من التحديات من أجل أن تكون قادرة على خلق مواقع على الشبكة العنكبوتية (مواقع ويب) بلغاتهم.


ما هي  حواجز  صعوبات خلق المحتوى العربى؟!


 - الأمية (والتي أشرنا إليها من قبل).
 - المعرفة بالكمبيوتر. 
 - المعرفة التقنية بأدوات خلق المحتوى.
 - اللوائح الحكومية.
 - سوء الفهم بين مستخدمي الشبكة البينية.
 - الصعوبة التقنية بأدوات خلق المحتوى بغير اللغة الإنجليزية.
 - غياب الدافع أو الحافز لخلق المحتوى.
 - التكلفة العالية للاتصالات عن بعد.
 - الإطار القانوني، وخاصة فيما يتعلق بقضايا الملكية الفكرية.
 - تسهيلات الدعم من التمويل ورأس المال المشترك.
 - حجم السوق المحلى في كل دولة. 
- غياب التمكين باللغة العربية للشبكة البينية.

 إن الأعداد الآخذة في التزايد على نحو سريع للمشاهدين العرب في حاجة إلى محتوى باللغة العربية على الشبكة البينية، وينبغي عدم تهميش تطوير المحتوى هذا.

 ولسوء الحظ، لا يوجد مستخدمون بالقدر الكافي يخلقون محتوى باللغة العربية، ولا يوجد محتوى كافٍ باللغة العربية يحفز النفاذ إلى الشبكة البينية.

 ومشكلة المحتوى العربي هي مشكلة كم وجودة، حيث يوجد افتقار إلى مواقع شبكة عنكبوتية ذات جودة عالية تديرها شركات.


 والمحتوى الجيد، لابد وأن يفي بالمعايير التالية:



 - دقة واكتمال البيانات على الشبكة البينية.

 - الاعتماد على المعلومات التي تم مراجعتها أو الإشارة إلى أصولها.


 - معلومات ذات جودة وقيمة حقيقية. 


- من المسئول عن المحتوى؟ 


 - هل كل الروابط والمعلومات تم التحقق منها؟


 - هل المعلومات منّوه عن مصدرها بشكل صحيح؟


 - ما هو هدف المحتوى، ولماذا تم إنتاجه؟


 - هل تم الكتابة لتاريخ آخر عملية تحديث.


 - ما هي عدد الروابط التي لا تعمل في الصفحة الواحدة؟


 - هل المحتوى محدد أم عام؟


 وغيرها من المعايير الأخرى المتعددة.

 كيف نأخذ المبادرة لزيادة المحتوى العربي على الشبكة البينية؟ 

على ضوء التطور الضعيف للمحتوى الديجيتال في العالم العربي، يجب أن نسأل أنفسنا سؤالاً:

 على الرغم من أن العرب أظهروا نجاحاً في العديد من مجالات الأعمال التجارية لماذا يفتقدون إلى تحدى الوسائط الإعلامية الجديدة.

 لن تنجح المنطقة بشكل متكامل في النهوض بالمعرفة الديجيتال، ما لم تنهض بكم المحتوى العربي على الشبكة البينية. 

يعتقد الكثير أن سد فجوة المحتوى العربى على الشبكة البينية يكون:

 بـ ترجمة المحتوى الموجود على الشبكة البينية، بحيث يستخدم مزيج من الترجمة البشرية والترجمة الآلية.

 بـ التغلب على الصعوبات والعوائق من أجل خلق مواقع على الشبكة العنكبوتية بلغاتها المستقلة، وخاصة تلك الصعوبات الفنية التي تتصل بأدوات خلق المحتوى بلغات أخرى غير الإنجليزية.

 قضية المصطلح:

 الرسالة التي يوصلها المحتوى إلى القارئ عبر الشبكة البينية تُبنى على النص وعلى مجموعة من المصطلحات، وتوجد العديد من المصطلحات في اللغات المختلفة ليس لها مصطلح مطابق بسهولة في اللغة العربية مما يخلق نوعاً من الغموض غير المقبول في الترجمة.

 وعلى الجانب الآخر، هناك بعض المصطلحات التي يتم ترجمتها بشكل خاطئ ويصبح هذا الخطأ متداولاً "الخطأ الشائع" في الثقافة العربية، والمشكلة تكمن مع هذه المصطلحات في أنها لا تنقل المعنى المقصود منها وبالتالي الافتقاد إلى الرسالة التي توجهها عند استخدامها باللغة العربية.

 النجاح في ترجمة هذه المصطلحات لإعطاء نفس المعنى الموجودة عليه (في النص الأصلي) قضية حاسمة لنجاح المحتوى بأكمله. ومن أجل محتوى عربي قوياً، لابد وأن تكون هناك نظم خاصة بإدارة المصطلحات لضمان دقة معنى المصطلحات المترجمة، ولضمان ثباتها عند الاستخدام في النص بأكمله. ومن الممكن أيضا خلق مصطلحات عربية "مصنعة خصيصاً" لتعبر بدقة عن المعنى الفعلي لمصطلحات اللغة المصدر، مع تقديم شرح مبسط لهذا المعنى الفعلي (مَسْرد بالكلمات العسيرة مع وجود شرح لها).

 وبالإضافة إلى قضية المصطلح، لا يوجد مدقق نحوى أو إملائي نتيجة لضعف دعم برامج اللغة العربية، كما لا توجد محركات بحث قوية على المستوى اللغوي تعي بجوانب اللغة العربية.

 وعليه نجد أن اللغة العربية تفتقد إلى الكثير من أوجه التطور اللغوي للتعامل معها على قدم مساواة مع اللغات المتطورة تقنياً (تكنولوجياً)، ولذلك نجد أن اللغة العربية يٌطلق عليها "لغة نامية تكنولوجياً".

 حقاً، أصبح لزاماً علينا بوصفنا دول تتحدث اللغة العربية أن نطورها للتعامل مع الاحتياجات المستجدة.

 نحن في حاجة ماسة إلى الكتب والقواميس المتخصصة الحديثة مثل قواميس المرادفات التي تقدم قوائم بالكلمات في صورة مجموعات متصلة مع بعضها البعض دلاليا (تحتوى هذه القواميس على المرادفات وفى بعض الأحيان على الكلمات المضادة)،

 وهذا بعكس القواميس التي تحتوى على تعريف ونطق للكلمات، كما أننا بحاجة إلى أعمال مرجعية مبسطة تقدم المعرفة الموجزة لكن الشاملة مثل الخلاصات الوافية .. وغيرها من الكتب المرجعية الأخرى.

 بـ تطوير البنية التحتية، فمن الممكن أن توجه الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني المساعي بشكل مباشر لتطوير البنية التحتية، وبمجرد أن يحدث التطوير ستتوالى الفوائد.


 ويندرج تحت سبل تطوير البنية التحتية العوامل التالية:



 خلق فرص عمل وتغيير ظروف بيئة العمل الموجودة وخاصة فيما يتصل بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وخلق نظم جديدة للتعليم وللملكية الفكرية وللمعرفة المفتوحة.

 كل هذه الحلول سوف تضع العالم العربي على طريق مجتمع المعلومات. 

بـ الجيل الجديد، ما يقرب من اكثر من نصف سكان المنطقة العربية تحت سن الـ (25) عاماً.

 والسكان الصغار في السن تعنى الطاقة والأفكار الإبداعية.

 وهنا تتاح الفرصة للعالم العربي باستثمار جيل المستقبل هذا.

 بـ تبنى الانفتاح الديجيتال الذي يساهم في تطوير نماذج الشراكات والأعمال الجديدة وتعزيزها، حيث يسمح هذا الانفتاح لشعوب المنطقة في كافة أنحائها ببناء والمساهمة في الثروة المشتركة من المعلومات والابتكارات والتقدم، وفى الوقت ذاته يظهر الاحترام للمبدعين.

 وتكراراً بـ خلق المحتوى الجديد الأصيل لأنه هو المفتاح. 

ولا يمكن أن يكون المحتوى العربى تكراراً لما هو موجود على مواقع اللغة الإنجليزية بهذه السهولة لوجود بعض التعقيدات من اختلاف اللهجات .. وغيرها من الحلول الأخرى.

 صحيح أن العالم العربي بدأ بالفعل يخطو في مجال توليد المحتوى، لكنه يجب أن يكون محتوى أصيل تتوافر له جودة، وبوصفنا مستخدمي للشبكة البينية نتحدث باللغة العربية، فنحن بحاجة إلى العديد من المواقع والصفحات التي تمكننا من العثور على ما نبحث عنه.

 إن عالمنا العربي متفرد بغناه في الحضارات، لكنه يساهم بالقدر الصغير نسبياً بمحتواه في العالم الديجيتال ونأمل ان يرتقى المحتوى العربى الى المستوى العالمى وبتشجيع الحكومات والقائمين على صناعة القرار.

اعداد اى وان مصر

عن الكاتب

Khaled Ragheb

التعليقات


***********************


***********************


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

Flag Counter

Flag Counter

جميع الحقوق محفوظة

open2days