open2days open2days
recent

Latest News

recent
recent
جاري التحميل ...

خديعة وارهاب كورونا الكبرى وتواطؤ منظمات عالميه .. كوفيد19 ليس فيروسًا..هل كورونا مخلق بخلطه بمكون من فيروس الايدز .

خديعة وارهاب كورونا الكبرى وتواطؤ منظمات عالميه .. كوفيد19 ليس فيروسًا..هل كورونا مخلق بخلطه بمكون من فيروس الايدز .
خديعة وارهاب كورونا الكبرى وتواطؤ منظمات عالميه .. كوفيد19 ليس فيروسًا..هل كورونا مخلق بخلطه بمكون من فيروس الايدز .


خديعة وارهاب كورونا الكبرى وتواطؤ منظمات عالميه .. كوفيد19 ليس فيروسًا..هل كورونا مخلق بخلطه بمكون من فيروس الايدز .

كتب موقع https://typout.com/على صفحاته موضوعا جاء عنوانه 

إيطاليا تخرج عن صمتها  



 كوفيد19
ليس سوى” التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية “(تجلط الدم ) 


الأطباء الإيطاليون عصوا قانون منظمة الصحة العالمية بمنع تشريح جثث القتلى من الفيروس التاجي ، حيث اكتشفوا أنه ليس فيروسًا ولكن البكتيريا هي التي تسبب الوفاة وفي تكوين جلطات الدم.


وطريقة علاجه ، هي المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر: الأسبرين
مشيرين إلى أن هذا المرض قد عولج بشكل سيئ.
كذلك وفقا لأخصائيي الأمراض الإيطاليين. “لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدة العناية المركزة.”
على العالم كله ان يعرف أننا قد تعرضنا للخداع والإذلال من قبل منظمك الصحه العالميه !

+ تنبيه


‏Covid-19 … ليس فيروسًا كما جعلونا نعتقد ، لكن بكتيريا … تتضخم بإشعاع كهرومغناطيسي 5G ينتج أيضًا التهاب ونقص الأكسجة.


العلاج:

الأسبرين 100 ملغ وأبروناكس أو الباراسيتامول …
لماذا؟ … * لأنه تبين أن ما يفعله Covid-19 هو تجلط الدم ، مما يتسبب في عدم تدفق الدم ووصول الاكسجين للقلب والرئتين ووفاته
قامت وزارة الصحة الإيطالية على الفور بتغيير بروتوكولات علاج Covid-19 … وبدأت في إعطائها لمرضاهم الإيجابيين Aspirin 100mg و Apronax … ، النتيجة: بدأ المرضى في التعافي وأفرجت وزارة الصحة عن أكثر من 14000 مريض وأرسلتهم إلى منازلهم في يوم واحد.


منظمة الصحة العالمية. يمكن مقاضاتها في جميع أنحاء العالم 
الآن من المفهوم لماذا أمر حرق أو دفن الجثث على الفور بدون تشريح .
 ووصفها بأنها شديدة التلوث.


في أيدينا أن نحمل الحقيقة والأمل في إنقاذ العديد من الأرواح . 


علينا استخدام الجل المضاد للبكتيريا وثاني أكسيد الكلور .


إنهم يريدون التطعيم والرقائق لاغتيال الجماهير للسيطرة عليهم وتقليل عدد سكان العالم .


رابط المقال
https://ift.tt/3goIZw2


ومرضى فيروس كورونا لا ينقلوا (حسب مواقع)


وفقا لما ورد في صحيفة " ميرور" البريطانية، أن طبيبا من خبراء الأمراض المعدية أكد أن مرضى فيروس كورونا لا ينقلوا العدوى بعد 11 يوما من إصابتهم بالفيروس فلا داعي للذعر .

أشارت الدراسة التي نشرها الطبيب أن المرضى فيروس كورونا حول العالم هم أقل خطورة من الماضي ، لأن الفيروس ذاته أصبح ضعيفا و تقلصت نسبة شراسته و خطورته على الإنسان .


تقترح الدراسة على الأطباء في المستشفيات تسريع عملية الخروج للمرضى و توفير أماكن آخرى لمرضى جدد ، حيث أن العينات المعملية التي حصلت عليها تفيد أن 60% من المرضى تقل نسبة خطورتهم على من حولهم بعد 10 أيام من الإصابة بالفيروس .



جدير بالذكر أن الدراسة اشارت إلى أن الفيروس يتكاثر بطريقة ضعيفة في اليوم العاشر من الإصابة بالفيروس .




وكتب ايضا موقع https://typout.com/على صفحاته موضوعا جاء عنوانه 


خطيييير جداا.. ارهاب المعرفه القاتله …كورونا وعام ٢٠٢٠


عام 2006 تحدث في كتابه ” بناء الكون ومصير الإنسان ” الصفحات 832 – 825 في النسخة الورقية عن امكانية قيام جهات مجهولة باستخدام ” إرهاب المعرفة القاتلة ” عن طريق نشر وباء جرثومي عام 2020 يقضي على مليون شخص في العالم ، لأن عام 2020 سيكون عام الخطأ البشري الذي أعد له مجموعة من الأشرار ، هم ” المتنورون ” الذين يرغبون في قتل الناس حتى يتمكنوا من السيطرة على الثروات الطبيعية عن طريق حكومات تخضع لهم .


وفي الكتاب معلومات عن الحرب البيولوجية الخطيرة التي قد تؤدي الى قتل ملايين الأشخاص ، وتؤدي الى تغيير واضح في سلوكيات الناس وطبائعهم .


وفي كتابي التالي ” المتنورون ” الذي نشر عام 2016

ايضاح للخطر الذي يحمله هؤلاء الأشرار على مدى التاريخ والحاضر والمستقبل ، من مخططات و أساليب تدميرية للبشر في كل مكان من الأرض ، حتى يفوزوا بحكم العالم دون منازع ..


* ما حدث مطلع عام 2020 أن حكومة المتنورين التي تتألف من اغنى أغنياء العالم ( عائلات روتشيلد و روكفلر ) وغيرهما ، والعديد من المنظمات والمافيات ورؤساء ومسؤولي دول أوروبية و كذلك الولايات المتحدة الأمريكية ، ساءهم أن تصل الصين الى هذا المستوي الحضاري ومنافسة الولايات المتحدة الأمريكية في عقر دارها تجاريا وصناعيا وتكنولوجيا .
لذلك قرروا تنفيذ مخططهم الإجرامي الذي أعدوه منذ زمن طويل ، لضرب اقتصاد الصين وايران ، وذلك بنشر جرثومة الكورونا القاتلة ، انطلاقا من سوق يوهان الشعبي لبيع الحيوانات والطيور الحية ..


واشاعة أن هذا الفيروس انتقل الى الإنسان من الخفافيش والأفاعي .

ومن الطبيعي أن هذه الخدعة لن تمر على العلماء والخبراء في علم الجراثيم ، لأنهم أدركوا أن نشر هذا الوباء المدمر تم بفعل فاعل ..

فماذا حدث .. وكيف ..؟

المعلومات المتوفرة لنا ،أن ” المتنورين ” أوعزوا للموساد الإسرائيلي ، أن الوقت قد حان لتنفيذ مخططهم الشرير ، وأن البداية يجب أن تكون من الصين ..؟


تقول التسريبات ، أن فريقا من الموساد الإسرائيلي

و المخارات البريطانية M16 إجتمعوا مع عميل صيني مزدوج يعمل لصالح المخابرات الأمريكية والاسرائيلية ،
ورئيس كلية علوم الميكروبيولوجيا، في جامعة هارفرد ، وفريق من المافيا الصهيونية الخزرية ، وممثلين عن أصحاب رؤوس الأموال العالمية .


أسفر هذا الإجتماع عن إطلاق الحرب الجرثومية ، وشن هجوم على الصين ، باستخدام فيروس كورونا ، بعد تعديله وخلطه بمكوّن من فيروس الايدز .

ويبدو أن خبر هذا الاجتماع ، تسرب لبعض المسؤولين في الهند ، فأخذوا يوجهون الاتهامات الى الموساد الاسرائيلي بالوقوف وراء هذا المخطط الخطير .


وقد مارس الموساد ضغطا كبيرا على المسؤولين الهنود ، لحذف تصريحاتهم ، والتزام الصمت ..


وفجأة وردت معلومات ، عن وفاة الخبير العالمي في فيروس الايدز ، الدكتور فرانك بلامير ، ثم وفاة الطبيب الصيني الذي اكتشف فيروس كورونا في سوق يوهان ، وحذر من خطورة انتشاره ، بغية إخفاء الحقيق وطمسها .



في هذه الأثناء ، علمت المخابرات الصينية ، ان شيئا ما يحدث في فناء القنصلية الأمريكية في يوهان ، وهو أن طردا ما ، يتم دفنه تحت التراب ، وأن في هذا الطرد مواد بيولوجية تحتوي على ” فيروس كورونا المعدل ” ..

وعندما تم نشر الوباء في يوهان ، واعلنت عنه وسائل الاعلام العالمية ، اتصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الصيني ، وأعرب عن تضامن بلاده مع الصين ، واستعداده لتقديم المساعدة .


وفي تلك الفترة ، تم اعتقال رئيس كلية علوم الميكروبيولوجيا ، الدكتور تشارلز ليبر ، لتورطه بتطوير جرثومة الكورونا لصالح الموساد الاسرائيلي ، كما تم الكشف عن هوية عميل السي أي إيه الصيني المزدوج ، الذي شارك بإيصال فيروس كورونا الى الصين .


وتبين من المعلومات التي تسربت عن أدوار المشاركين في تنفيذ هذه المؤامرة ، بحيث تقوم المخابرات الأمريكية CIA



بدفن المواد البيولوجية في فناء القنصلية ، وتقوم جهة ثانية بابلاغ المسؤولين الصينيين بذلك ، لتوجيه أصابع الاتهام الى الولايات المتحدة الأمريكية .

وهنا تعمل اسرائيل وأدواتها على الترويج عبر وسائل الاعلام الى أن الولايات المتحدة الأمريكية استهدفت الصين بالفيروس لضرب اقتصادها .


وفي ذات الوقت ، تقوم المخابرات الاسرائيلية والبريطانية ، بخلق أجواء متوترة بين أمريكا والصين بهدف التصادم العسكري 


ويعزز شحن التوتر بين الدولتين ، مباركة أثرياء العالم من المتنورين عائلات روتشيلد وروكفلر ، لاشعال نيران حرب عالمية ثالثة .


وفي هذه الأثناء ، كان المتنورون الاسرائيليون يعملون على اقناع أندونيسيا بنقل مصانعها من الصين الى أراضيها، لكن مخططهم فشل ، عندما اكتشفته أندونيسيا .


ويظهر أن مؤامرة المتنورين من الموساد بدعم من أصحاب رؤوس الأموال العملاقة ، و ممثلي مافيا الخزارية ، لاشعال حرب عالمية ثالثة ، كانت قد بدأت بتوجيه الرئيس الأمريكي ترامب لاغتيال رئيس الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني بغية اشعال الحرب بين أمريكا وايران .


ثم استخدام فيروس كورونا ضد الصين لنشوب قتال بين البلدين ، وهذا القتال سيحدث فوضى عالمية عارمة ،يسمح بنشر ” كورونا ” في قارة أفريقيا .


لكن ما جرى ، لم يتوافق مع مخططات المتنورين ، فالصين التي تعمل برصانة على تجاوز محنتها بأقل أضرار ممكنة ، لم تعلن الحرب على أحد .


والتحقيقات التي تجري ، لن تمر مرور الكرام ، لأنها قد تؤدي الى تقديم بعض المسؤولين الاسرائليين وعلى رأسهم نتانياهو الى محكمة الجنايات الدولية .



وملاحقة اعضاء الشبكة المتورطة في شن الحرب الجرثومية على الصين .

واقرأ ايضا من هذا الرابط
"سلاح بيولوجي وفيروس خدعة".. نظريات مؤامرة حول كورونا

https://ift.tt/2zw5iiq

عن الكاتب

Khaled Ragheb

التعليقات


***********************


***********************


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

Flag Counter

Flag Counter

جميع الحقوق محفوظة

open2days